رئيس بنك يعود إلى الحياة بعد موته 

رئيس بنك يعود إلى الحياة بعد موته 
( بنوك بلا قلوب) 
محمد الصبيحي 
من قال ان المرابى يمتلك قلبا؟؟ ومن قال ان اوجاع ( المكسورين) تقبل الإيداع في الحساب الجاري لبنك تجاري؟؟ ومن قال أن إخراج ارملة من بيتها الذي تملكه البنك بالمزاد الظالم بنصف القيمة يعني أكثر من شقه خاليه اضافية في رصيد البنك العقاري وإنجاز لمحامي البنك النشيط يضاف الى بطولاته في دوائر التنفيذ ، ورصيد حسناته ( المتلتل) عند رب العالمين.
من قال ان من يشرعون القوانين لدعم البنوك الربوية وتغولها على المقترضين (المضطرين) وتركيب الفوائد على الفوائد، ليس لهم من الذنب رصيد يتكاثر عند من لا تفوته حبة خردل في جوف صخرة؟؟
من كان يتصور ان يلقب المرابى الكبير ب ( رجل الأعمال) و (رجل الاقتصاد الكبير)؟؟.
يخطف ملك الموت (وقد تأخر كثيرا بأمر الله) روح رئيس البنك المالك الأكبر لأسهمه، فتنهال على الصحف اعلانات النفاق و تجري دموع التماسيح  وتنثر على الراحل القاب الفخامة والتبجيل ويزدحم بيت العزاء برجال وسيدات اشبه بمهرجان أناقة ومعرض عطور، غير أن أحدا لا يتذكر أن عامل التكفين  قد جرد المرحوم من كل شيء وأن الورثة تركوه في حفرته وحيدا بلا القاب ولا رصيد، ووقفوا يتقبلون العزاء ويصطنعون الحزن بينما أفكارهم شاردة في ما سينال كل واحد منهم من تركة رجل الأعمال الكبير ( عفوا المرابى الكبير).
ومن عجب الدنيا وسوءات العصر أن شيخ المنافقين يتصدر الناعين والناعقين والممثلين بنعي المرابي الراحل ملقبا اياه ب ( الراحل الكبير رجل البر والأحسان).
أتصور الراحل ( الكبير) وقد اعاده الله الى البنك و إلى الورثة بعدما رأى الحقيقة واكتشف أين يكون الحساب البنكي الحقيقي،، كيف سيتصرف؟؟ اترك الجواب لكم.
مدراء البنوك يتصدرون المجالس والموائد،، ولكن السؤال : من سيتصدر في الآخرة؟؟
أموال الربا تتزايد وتتكدس في البنوك ورجال (الأعمال) يتنافسون في إعلان ارباحهم الفصلية والسنوية ولكن غفلة رجال الأعمال تنسيهم قوله تعالى ( وَقَدِمْنَا إِلَىٰ مَا عَمِلُوا مِنْ عَمَلٍ فَجَعَلْنَاهُ هَبَاءً مَّنثُورًا) (سورة الفرقان)
فرقان بين الحق والباطل  فرقان بين الربا والصدقات، فرقان بين رجال بلا قلوب ، وبين قلوب مخزونها الرحمة والأحسان ورصيدها الجاري تقوى الله،، قلوب لا تعنيها الالقاب ولا أناقة بيوت العزاء  ولا فخامة المدفن ورخام القبر. 
مناسبة هذا المقال ان احد البنوك وطاقم المحامين الاشاوس حصلوا على قرار إخلاء ثلاث شقق بالقوة الجبرية  في ثلاث قضايا منفصلة لثلاث سيدات أرامل في أسبوع واحد.