تفاعل واسع بمواقع التواصل مع المظاهرات الحاشدة في تونس

عمان1:تفاعل ناشطون في مواقع التواصل مع المظاهرات الحاشدة التي شهدتها العاصمة التونسية، السبت، ضد الانقلاب على الدستور الذي قام به الرئيس قيس سعيّد.
وطالب المشاركون في المظاهرات، بضرورة العودة للمسار الدستوري عقب التعديلات والقرارات التي اتخذها سعيّد.
وطالب المحتجون بالحفاظ على مكتسبات الثورة التونسية خاصة الحريات مع انتشار التهديدات الأمنية والقضائية لمعارضي الرئيس في الآونة الأخيرة، مؤكدين أن ما يجري من المؤسسة الرئاسية هو انقلاب على المؤسسات التشريعية وعلى الدستور.
ودشن ناشطون هاشتاغ "تونس تنتفض ضد الانقلاب" والذي دخل في قائمة أعلى الهاشتاغات تداولا في العديد من الدول العربية . 
وطالب مغردون بإطلاق معتقلي الرأي والمعارضين في تونس، والذين يخضعون لمحاكمات عسكرية جائرة شبيهة لما يحدث في مصر.
فيما طالب الرئيس سعيّد بالتراجع عن الانقلاب على الدستور والرجوع للمسار الديموقراطي الذي قامت من أجله الثورة.
وأكد مغردون أن قيس سعيد عطل مؤسسات الدولة ويقود البلاد إلى المجهول، كما ثمن النشطاء حراك الشعب التونسي ودفاعه عن ثورته بالتظاهرات الاحتجاجية. 
وتداول ناشطون عديد الهتافات والصور ومقاطع الفيديو التي نقلت التظاهرات بابتهاج واستبشار، متأملين أن تنجح التظاهرات في إيقاف انقلاب سعيد، وأن تكون ملهمة لبقية الدول العربية لاستعادة ثورات الربيع العربي مرة أخرى، بحسب وصفهم.