بريطاني يتحدث الفرنسية بعد تعرضه لنوبة صرع

عمان 1 : أدت نوبة صرع إلى حالة نادرة لشاب حيث بدأ يتحدث باللغة الفرنسية رغم أنه بريطاني ولم يتعلمها يوما ما .

وكشفت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن الشاب الذي يُدعى ماركوس جونز (24 عامًا)، كان يعاني من الصداع منذ سبتمبر من العام الماضي، وتم تشخيصه في ذلك الوقت بـ”الصرع”.

وذكر التقرير أنه عند إصابة جونز بإحدى نوبات الصرع، فإنه فقد القدرة على التحدث باللغة الإنجليزية.

ومن المقرر أن يخضع المريض لعملية جراحية لإزالة الورم، لكن هناك احتمالية أن يفقد بصره، حيث أخبره الطبيب المعالج بأن هناك جزءا من الورم يقع في ثنايا الدماغ ما يجعل العملية صعبة بعض الشيء.